الأبراج

توقعات الأبراج الأسبوعية ( ٣٠ يونيو – ٧ يوليو ) على جميع الأصعدة

2+

الحمل  (21 مارس – 19 أبريل): من منكما سيتحول لديكتاتور مستبد فى كلماته، رسائله و تفاعلاته؟ أظن أن السبب هو رفض الرجوع سواء من طرفك أو طرفهم ولكن المهم هو سعادتك لأن هى الأبقى أينما كنت وأينما ستكون. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

الثور (20 أبريل – 20 مايو): تحاول تأييد موقفك لكن القرار لا يغنى بل يقهر. عموما أنت مستعد لكل النهايات ولا شئ سيعيقك ولا سيخيفك هذه المرة.

الجوزاء (21 مايو – 20 يونيو): لا تريد أن تفتح بابا قد يزعجك أو يحقق شكوكك التى طالما راودتك عن نفسك، لذلك تفضل ألا تقاوم. النهاية أنت مستعد لها وترحب بها.

السرطان (21 يونيو – 22 يوليو): كل معتزل فى عرشه؛ أو هكذا ستكون أيامك المقبلة. هناك مشاكل تنتظرك ولكن المطلوب منك أن تتنازل ولكن عليك أن تحفظ كرامتك.

الأسد (23 يوليو – 22 أغسطس) : تخاف أن يضعوك مرة أخرى فى سلم الإختيارات وتضطر أن تدافع عنهم وعن علاقتهم أو أن تنتظر أن يدافعوا عنك، فكن على حذر لأن شريكك لن يتغير.

العذراء (23 أغسطس – 22 سبتمبر) : إن لم تستطع الإبتعاد فلأنهم غير قادرين على تحكيم العقل رغم ما رأوه منك، المهم أن الأمر أصبح أمامهم أكبر بكثير من طاقتك. صابرون ومتألمون ولكن الفرج قريب بإذن الله.

الميزان (23 سبتمبر – 22 أكتوبر) : لماذا تنتظر ولماذا واقف فى مكانك؟ هل عجزت عن تطويع حاضرك لمستقبل جميل مشرق؟ أم أن إبتعادهم عنك أفقدتكم الأمل فيه؟

العقرب (23 أكتوبر – 21 نوفمبر) : الماضى البعيد لا ينفك يسيطر عليك وتسعى جاهدا إلى الإستقلال رغم حبهم غير المرئى وألمهم غير الواضح. أنت لا ترى اليوم ألا ما يناسبك.

القوس (22 نوفمبر – 21 ديسمبر) : تزداد قوتك يوم عن يوم وجبروتك أيضا دخل مادى سيفرحك واعتزاز بإنتصارات قريبة خصوصا فى الحب.

الجدى (22 ديسمبر – 19 يناير) : الرجوع يسيطر على التفكير لديهم لكن من الواضح أن هناك إصرار على البقاء سواء كان فى الحقيقة أو فى الخيال، ولهذا أنت محاصر يا جدى لكنك مصر على أن تبقى محايد العواطف.

الدلو (20 يناير – 22 فبراير) : لازلت مقتنع ومتشبث بهذه الأسرة وعاجز فى نفس الوقت عن تصحيح العلاقة. قاوم وحاول من جديد.

الحوت (23 فبراير – 20 مارس) : متوتر جدا فى بيتك وتحاول أن تكون حريصا فى عواطفك . الكارما فى صفك يا حوت لكن لا تجعل أحاسيسك هذه سلاحا ضدك. أمامك طريق طويل عليك قطعه لإثبات أنك قوى.

إذا أعجبكم المقال لا تنسوا الضغط على زر الإعجاب ومشاركته مع أصدقاءكم! إلى اللقاء!

2+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى