الفن

يوسف الشريف يثير الجدل بسبب المشاهد الساخنة !

1+

 مرحبا بكم! الممثل المصرى “يوسف الشريف” تصدر حديث رواد مواقع التواصل الإجتماعى مؤخرا ولكن ليس بسبب نجاح مسلسله الأخير (النهاية) الذى عرض فى رمضان الماضى وصنف الأفضل بين المسلسلات بعد استطلاع الرأى على مواقع التواصل الإجتماعى، وزاد ذلك المسلسل من شعبية “الشريف” حيث يعتبر أول مسلسل مصرى من فئة الخيال العلمى. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

فى أحد مشاهد المسلسل لاحظ المشاهدون أن هناك نقلة أو قطعة تم حذفها وهى أثناء حمل الممثلة “سهر الصايغ”  للممثل “يوسف الشريف” حتى تدخله إلى السيارة، فبدى المشهد أنه ينقصه التسلسل فى الأحداث.

وفى لقاء تليفزيونى تساءل المذيع “رامى رضوان” عن السر وراء ظهور المشهد بتلك الطريقة فأجابه “يوسف الشريف”  عن هذا السؤال بأنه يضع قيودا وشروطا على أعماله الفنية تخص مشاهد معينة لا يحب أن تكون ضمن أعماله الفنية كالأحضان والقبلات والمشاهد الساخنة.

كذلك أوضح “الشريف” أن قراره خاص به، وأضاف: ( هذه حرية شخصية وأنا لا أضر بأحد ولا يجب التعليق على هذا الأمر ومجرد طرح هذه الفكرة للنقاش يمكن أن يسئ لزملائى الذين يطبقون هذا الأمر دون الحديث عنه )

حديث “الشريف” أنعكس على تعليقات المغردين على تويتر بين مؤيد لهذا القرار بإعتباره قرار أخلاقى ، ومعارض لهذا القرار بإعتبار أن حذف مشهد كهذا قد يحدث هلل فى التسلسل بالأحداث مثلما حدث فى مشهد من مسلسله.

لكن ماذا عن رأى العاملين بالوسط الفنى؟ فمثلا النتقد الفنى “طارق الشناوى” علق على قرار “الشريف” قائلا : (يوسف الشريف يطبق ذلك على نفسه وعلى أعماله ويفرضها على العاملين معه أيضا فلا ترتدى الممثلات معه لباسا عارية. الشريف لديه الصلاحية لفرض ذلك لأن النجم هو صاحب القوة فى تسويق العمل وأغلب النجوم يطبقون ذلك من دون اعلان لكن الشريف أعلنها صراحة)

أما المنتج السينمائى “محمد العدل” فكان له رأى آخر حيث عبر قائلا : ( أنهينا تطبيق السينما النظيفة…. وبدأنا فى مرحلة تطبيق عدم التلامس )

“الشريف” رد على الإنتقادات التى وجهت له واعتبر أن ما جرى هو تحريفا لتصريحاته فغرد عبر تويتر قائلا: ( مش عارف ازاى كلمة المشاهد الساخنة اتحولت لملامسة النساء عموما لازم نفترض حسن النية….)

يذكر أن خلال العقدين الأخيرين انتشر مصطلح “السينما النظيفة” وهو ما يطلق على الأفلام التى قدمها جيل جديد الشباب الذين سطع نجمهم سويا واحتوت أفلامهم على القليل من القبلات إن وجدت.

 برأيكم هل تستحق تصريحات “الشريف” كل هذا النقاش؟ شاركونا برأيكم فى التعليقات وإذا أعجبكم المقال اضغطوا على زر الإعجاب ولا تنسوا مشاركته مع أصدقاءكم! إلى اللقاء

1+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى