الفن
أخر الأخبار

يوسف الخال يصف نيكول سابا : “لبؤة لا تمل”!

7+

على ما يبدو أن الفنانة اللبنانية “نيكول سابا” من الفنانات اللاتى يحصرن على ممارسة الرياضة بالرغم من الحجر الصحى المنزلى المفروض على معظم دول العالم تلك الفترة بسبب فيروس كورونا المستجد، ومن ثم فقد نشر زوجها الفنان “يوسف الخال” مقطع فيديو لزوجته عبر حسابى الرسمى على موقع التواصل الإجتماعى “أنستجرام” وتم تصويره من شرفة منزله موضحاً أنهما يعتادا ممارسة رياضة المشى قدر المستطاع .

لكن الغريب فى الأمر وما أثار ضجة كبيرة هو التعليق الذى كتبه “يوسف الخال” على الفيديو فقال : الأم اللبؤة لا تستسلم ولا تمل” ، كما أشار فى هاشتاج بجانب تعليقه على الحرص على ممارسة الرياضة.  فما رأيكم، هل خانه التعبير؟

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التى يثار فيها الجدل من قبل الثنائى بسبب “الأسد” ! فقبل أشهر قليلة  تصدرت “نيكول سابا” محرك البحث على جوجل بعدما نشرت صورة غريبة وخادشة للحياء نوعاً ما عبر حسابها الشخصى على موقع التواصل الإجتماعى “انستجرام” ، وكانت تلك الصورة عبارة عن أسد ولبؤة فى وضع الجماع وعلقت تحتها “لقد فعلناها Yes! We did it”. وحينها انتشرت الشائعات والأقاويل بأن الهدف من تلك الصورة أن “نيكول” تريد أن تخبر الجميع بأنها حامل فى طفلها الثانى بهذه الطريقة ، حتى أن البعض هنأها فى التعليقات لكنها نشرت فيديو بنفس اليوم وكذبت الخبر حتى وصل الأمر أنها انفعلت خلال الفيديو ووصفت البعض ب “المعقدين والمكبوتين” وأطلقت تعليقاً نارياً قالت فيه: (استيقظت على تهاني وناس عم تقول مبروك وإنتي حامل ومواقع عم تكتب، الصراحة فال حلو الله يجيب الخير.. لكن الموضوع إشاعة وما حزرتو شو بدي قول.. وبصراحة المفروض أنا أذكى من هيك.. ولو رح أعلن عن حملي إذا صار، أكيد مش راح أعلنه بهيدي الطريقة من وراء بوست وصورة، ساعتها راح أكون أوريجنال أكثر وابتكارية لما أعلن مثل هذا الخبر بقيمته، للأسف ما حزرتوا).

لكن على الأغلب أن هذه الصورة لم تكن مرضية لعدد كبير من متابعيها على “انستجرام” فقد أنهالت التعليقات السلبية فور نشرها لتلك الصورة الغريبة متساءلين ما السبب فى نشر تلك الصورة التى تتضمن ايحاءات جنسية واضحة وصريحة وليس لها أى تفسير أو معنى أخر . وعلى ما يبدو أن “نيكول” قد قرأت التعليقات السلبية التى وصفت تلك الصورة بأنها غير لائقة ، حتى أنها حذفت تلك الصورة فى ذات اليوم . ونحن حتى هذه اللحظة لا نعلم الهدف من تلك الصورة فلا تزال هناك علامة استفهام كبرى!

ومن المعروف أن قصة حب الثنائى شهد عليها العالم العربى كله لمدة تزيد عن عشر سنوات فقد ارتبطا لمدة 4 سنوات ثم افترقا لمدة 6 سنوات وقيل حينها أن سبب الفراق الذى دام طويلاً هو رفض “الخال” للمشهد الجنسى الذى جمعها بالفنان الكبير “عادل امام” فى فيلم التجربة الدنماركية. وبعد فترة أعلن “يوسف” خطبته من فتاة خارج الوسط الفنى وحينها شعرت “نيكول” بخيبة أمل كبرى وأدركت أنها لا تزال تحبه كثيراً ولكن يشاء القدر أن يجتمعا ثانية وصرحا بمشاعرهما وتزوجا ورزقا بفتاة أطلقوا عليها أسم “نيكول” .

7+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى