الترند

ومن الحب ما خطف : أنباء عن خطف عاشق ابنة بشار الأسد

0

منذ أيام، أطل جندي تابع للنظام السوري، يزن السلطاني، بعدد من الفيديوهات وعبر عن عشقه وحبه لإبنة الرئيس السوري بشار  الأسد، زين.(اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

الفيديوهات نالت ضجة كبيرة، واتُهم الشاب بالهلوسة لأنه لا يحق له اعلان حبه لإبنة رئيسه أمام الملايين.

يزن، بحسب شقيقه، اعتقل ودخل السجن ولا يعرف عنه شيئًا، وروى شقيقه ما حدث معه وقال إن مجموعة ارهابية أنشأت حسابًا مزورًا بإسم زين الأسد وتواصلوا معه لأشهر، واعتقد يزن أنها زين وعشقها.

وقال شقيقه مستخدمًا حسابه على السوشيال ميديا: (في شخص ابن حرام وداخل بحساب على اسم زين بنت السيد الرئيس وأخي يزنصدق كلامو وفكر الحساب للأنسة زين بنت معلمنا، وطلب منو هي الفيديوهات حتى تنقلو وتوظفو وأخي فكرو بنت السيد الرئيس وصور الفيديو.. مع الأسف أخدو يزن من الصبح ما منعرف عنو شي.. أنا أخوه وأمي ما نشفو دموعها، ضربوه وأخدو.. الله يفك أسرك ياغالي)

وتابع: (سيدي الرئيس بشار الأسد خيي يزن ما قصد شي ولا عمل شي حتى يعتقلوه انضحك عليه من قبل الارهابيين سيدي الرئيس كلناأمل انا وامي أمل قفوزة أن تطلقوا سراح يزن)

وحتى الآن لا يزال مصيره مجهولًا، حتى ان صفحته على الفايسبوك اختفت وألغيت.

0
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى