الترند

وثيقة زواج تورط إبنة فنانة مصرية في قضية الإغتصاب الجماعي

1+

نشرت المحامية نشوى صفاء الدين، عبر حسابها على “فيسبوك”، بعض التساؤلات التي تشغل المتابعين منذ انتشار الأحاديث عن جريمة الاغتصاب الجماعي التي وقعت في فندق الفيرمونت قبل ست سنوات. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

وقالت نشوى، إنها حصلت على قسيمة زواج نازلي كريم ابنة الفنانة نهى العمروسي، من شاب يدعى عمرو إبراهيم غريب فارس، ومن هنا بدأت تبحث في الأمر، لتجد أن الفتاة متورطة في اختلاق قصة “جريمة الفريمونت”، والمعروفة باغتصاب إحدى الفتيات المجهولات حتى الآن على يد 6 شباب، وذلك بسبب خلافاتها مع زوجها المذكور فقررت الانتقام منه بهذه الطريقة.

وأضافت المحامية: “القصة غريبة جدًا، اتهام موجه لشباب ناجحين في أعمالهم وفاتحين بيوت واللي عنده طفل 8 شهور أو سنة، إزاي جريمة من 6 سنين وفتاة مغتصبة تسكت على شيء زي ده، منزلتش الفندق مثلا بعد الاغتصاب واتشاف أن في تهتك؟، إزاي شرطة السياحة مشفتهاش مثلاً؟ حاجات كتير ناقصة في القصة اللي هي مش موجودة من الأساس”.

واستكملت: “نازلي بنت نهى العمروسي، نشرت تسجيل صوتي لجوزها ده ولكن الفويس مش كامل إزاي مش كامل؟، وأكلم صاحبتها تقولي يمكن هما متخانقين مع بعض، هو كل واحدة هتتجوز وتتخانق مع جوزها تقوم تعمل كده وتفضح ناس ملهمش علاقة بالموضوع؟، طب فين البنت المغتصبة ليه مظهرتش لحد دلوقتي؟ ليه كل حاجه مجهولة مش فاهمة، كمان في حملات مدفوعة الأجر لحذف بوستات الجريمة على مواقع التواصل الاجتماعي، وفيس بوك حذف لي البوست اللي كتب فيه التساؤلات”.

وأضافت: “يقال أن البنت كانت في حفلة كبيرة وفيها ناس إزاي تطلع فوق بقى ويحصل اللي حصل ومحدش يشوف؟ أكيد كان في حد يسمعها، الموضوع كله مش متركب على بعضه، وفي مؤامرة ضد مصر وصفحات كتير على مواقع التواصل الاجتماعي تحاول تشوه سمعة مصر بسبب قصة الفندق اللي مش موجودة من الأساس”.

من ناحيتها رفضت الفنانة نهى العمروسي الرد، قائلة:”مش هقدر اتكلم عن الموضوع ده، وأنا هستشير محامين وأعرف الموقف القانوني، وبعدها أقدر أرد “.

وكان فندق فيرمونت نايل سيتي، قد علق على ما تم تداوله في الأيام الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي عن واقعة اغتصاب مجموعة شباب لفتاة بعد تخديرها بعد انتهاء حفلة في 2014.

وجاء في بيان الفندق:” نحن على دراية ونتابع ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن حادثة قد تكون وقعت بالفندق أثناء حفل خاص بأحد منظمي المناسبات والحفلات في عام 2014، حيث تواصل على الفور فريق عمل الفندق بالمجموعات المسؤولة عن تداول تلك الأخبار لتقديم المساعدة والدعم”.

وأضاف: ”حيث أن أهم أولوياتنا دائما ما كانت سلامة وأمن ضيوفنا وزملائنا، هذا ويلتزم فريق إدارة الفندق وجميع الزملاء بمساعدة السلطات والجهات المعنية المخولة في حالة فتح تحقيق رسمي وسنواصل تقديم دعمنا المطلق في هذا الشأن، في هذه الأثناء قلوبنا ودعواتنا لأي شخص قد يكون تأثر بهذا الحادث المؤلم”.

1+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى