الرياضة

هل ينضم ميسى لفريق رونالدو بعد انتهاء عقده مع برشلونه ؟

5+

إذا غادر “ميسى” نادى برشلونة فإلى أين سيذهب؟ سؤال حير المتابعين وأرق البرشلونيين وأسعد الرياليين. سبب طرح تلك الأسئلة هو قرب نهاية عقد “ميسى” مع برشلونة فى صيف العام القادم.  التكهن حول مستقبل “ليونيل ميسى” أطلقه هو نفسه بعد أن تلقى جائزة الحذاء الذهبى كأفضل لاعب فى عام 2019 وقال فى خطابه أن فكرة الإعتزال ليست ببعيدة. لكن الإعتزال شئ والإنتقال شئ أخر.

الشائعات بدأت من خلال تصريحات مدير النادى الكاثوليكى اى نادى برشلونة “إيريك أبيدال” ورد “ميسى” على هذه التصريحات. فقد هاجم “أبيدال” لاعبى برشلونة وانتقد أداؤهم فى عهد المدرب السابق “أرنستو فالفيردى” وقال: (إن اللاعبون لم يقدموا الأداء المنتظر منهم كما أن العديد من اللاعبين لم يكونوا راضيين عن طريقة العمل ولم يتدربوا بجدية كافية تحت قيادته.)  ومن ثم فقد طلب “ميسى” توضيحاً على موقع التواصل الإجتماعى “انستجرام” من خلال منشور يقول له: (اكشف عن أسماء اللاعبين و إلا أنت تشوه صورة الجميع وتروج لإشاعات غير صحيحة وتساهم بإنتشارها.)

“ميسى” و “أبيدال” زميلان وصديقان لسنوات طويلة، لكن هذا الخلاف لم يكن الأول من نوعه فكتهن البعض بأن علاقاتهما قد لا تستمر. وإذا لم ينسحب “ميسى” من برشلونة فربما لن يتم تجديد عقده مع النادى مرة أخرى.

كما حدثت تكهنات أخرى بعد تصريح “أبيدال” للصحافة بخصوص تجديد عقد ميسى حيث قال : (إن ميسى أكد مراراً أنه يرغب بالبقاء مع برشلونة، لكن تجديد عقد أفضل لاعب فى العالم لن يمون سهلاً – على حد تعبيره.)

قد يكون “أبيدال” على حق فإن “ميسى” ليس نجماً كباقى النجوم وبالتالى عقده ليس كباقى العقود. فإذا أتبينا إلى التفاصيل فإن “ميسى” يتقاضى سنوياً 65 مليون دولار سنوياً كراتب أساسى ويضاف إليه 11 مليون دولار حقوق التصوير والنقل المباشر وغيرها من الحقوق. وإذا كان يلعب فى بطولة وصعد برشلونة إلى الدورى ثمن النهائى ففى تلك الحالة يضع “ميسى” فى جيبه 1.3 مليون دولار، أما بالنسبة لهذا المبلغ فيتحول إلى 1.5 مليون دولار إذا ذهب برشلونة إلى ربع النهائى. أما إذا أردنا الحديث عن نصف النهائى وعن النهائى أوعن الفوز فعندها يتقاضى 3.8 مليون دولار . ومن ثم يصعب حساب دخله خلال فنرة العقد مع برشلونة خلال الفترة ما بين عام 2017 حتى عام 2021 لكن بحسبة بسيطة الحد الأدنى له خلال الأربع سنوات سيحقق 381 مليون دولار.

أصلأً بمجرد ذكر برشلونة، أول ما يخطر على البال هو “ليونيل ميسى”. فقد قضى مع برشلونة حوالى 19 عاماً وهذه خبرة كبيرة فى صفوفه وبمجرد المضاربة بخروجه من نادى برشلونة يفتح شهية الفرق الاخرى لإستقطابه فإلى أين يذهب؟ النوادى المحتملة هى باريس سان جيرمان، ريال مدريد، مانشستر يونايتد، ميونيخ، مانشستر سيتى وفريق يوفينتوس الإيطالى.

وتوقع الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعى أن يذهب “ميسى” إلى يوفينتوس ليلعب إلى جانب “رونالدو”، فإن بعض محبى كرة القدم يحلم بجمع النجمين فى نفس الفريق ومن السهل تحقيق هذا الحلم فى البلاى ستيشن ولكن التنافس الشديد بينهما الذى تصنعه وسائل الإعلام تجعل من الصعب أن يجتمع النجمان فى فريق واحد.

5+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى