الصحة

هل تعانى من الإكتئاب بسبب كورونا ؟ إليك الحل

1+

مرحبا بكم! فى زمن تفشى فيروس كورونا تغيرت حياة الكثيرين حول العالم ما تسبب فى تغير مزاجهم وحتى أحلامهم التى تراودهم أثناء النوم وزياده الكوابيس الليلية عند بعض الناس. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال

الدكتورهديردر باريتبجامعة هارفرد تخصص دراستها فى الأحلام وكيفية النوم بعد الكوارث أو التغيرات الإجتماعية المهمة، وكانت دراستها الأخيرة مكرسة للأحلام فى زمن الكورونا شارك فيها ٣٠٠٠ شخص. وقد أشارت الخبيرة أن أكثر الكوابيس انتشارا الآن هى الخنافسو الصراصير والديدان ما قد يعبر عن الفيروس أو شئ صغير يهدد البشر، إلى جانب أحلام لوحوش غير مرئية ما يعنى أيضا مواجهة خطر الفيروس بتصور مخ الإنسان فى النومأما بالنسبة للأطباء الذين يعالجون مصابى الفيروس فيعانون من أحلام مرعبة متكررة يسببها اضطراب ما بعدالصدمة ؛ بحسب البحث

أشارت دراسات أخرى يواصل التفكير فى أهم أحداث يومه حتى فى النوم ولكن بطريقة خاصة بعيدة عن المنطق. لذا عليك أن تعمل بعض الأشياء البسيطة لتجنبكوابيس كورونا” حسب نصائح العلماء:

حدد وقتا خلال اليوم للتفكير فى الأحداث المهمة أو نقاشها مع شخص مقرب فإن هذا يساعد على عدم التفكير بها خلال النوم

لا تتناول مادة تحتوى على الكافيين قبل ٦ ساعات منالنوم

من الأفضل أن تتناول الخضروات والفاكهة أثناء النهار ، ولا تأكل قبل النوم

لا تقرأ الأخبار أو تتصفح وسائل التواصل الإجتماعى قبل النوم مباشرة ، ومن الأفضل أن تقرأ قبله كتابا لنصف ساعة ( كما يفعل باراك أوباما وبيل جيتس مثلا )

لا تقلق بعد رؤية كابوس لأنه غير خطير ، ولكن فى حال تكراره وشعورة بقلق متزايد لابد من استشارة خبير

هل تعانى من كوابيس فى زمن كورونا؟ شاركنا برأيك فى التعليقات وإذا أعجبك المقال لا تنسى الضغط على زر الإعجاب ومشاركته مع أصدقاءك! إلى اللقاء! 

1+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى