الفن

هذا ما فعلته نانسى عجرم بعدما اطمأنت على دفن قضية محمد الموسى للأبد

0

 يبدو أن الفنانة اللبنانية نانسي عجرم قد اطمأنت على دفن قضية الشاب السوري المغدور محمد الموسى، للأبد وضمنت الإفلات من العقاب هي وزوجها فخرجت تحتفل وتمارس حياتها الطبيعية بعد أن أرقها هذا الأمر لفترة. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

وفي هذا السياق احتفلت الفنانة نانسي عجرم، وزوجها طبيب الأسنان، فادي الهاشم، بقربان بنتهما الوسطى “إيلا”، وذلك في أجواء عائلية تقتصر على زوجها والابنة الكبرى ميلا والصغرى ليا.

وأول قربانة أو المناولة الأولى هو طقس احتفالي تختص فيه الكنيسة الكاثوليكية، ،حيث يتم بموجبه مناولة ومنح الأطفال سر  التناول في سن محدد وهو بعد بلوغ الطفل سن الثامنة، وتشمل التقاليد المحيطة بتلك المناولة تجمعات عائلية كبيرة ووليمة غذاء على شرف المناسبة، حيث يتم ارتداء ملابس خاصة، وعلى الأغلب تكون الملابس البيضاء في إشارة إلى النقاء.

ونجحت نانسي عجرم مؤخرا في استغلال أموالها وشهرتها وعلاقاتها في ترويج راوية  كاذبة عن قضية مقتل الشاب السوري محمد الموسى، داخل فيلتها بنيران من مسدس زوجها الدكتور فادي الهاشم لدفن القضية واستدرار شفقة متابعيها عبر أكاذيب ممنهجة ولا ويوجد طرف القضية الآخر للرد عليها.

نانسي كشفت في الفيلم الوثائقي الجديد بعنوان “الرواية الكاملة” والذي أطلقته منصة “شاهد” على ما يبدو بدعم مالي من الفنانة، اعترافات بشأن كواليس حادثة محاولة اقتحام فيلا عجرم التي وقعت قبل أشهر.

نانسي عجرم قالت إنها بمجرد سماع الضجة التي أحدثها السارق في الطابق العلوي ومواجهته لزوجها فادي الهاشم ظلت بالحمام لم تتمكن من الجلوس أو الوقوف في موضع واحد بل ظلت تدور به عدة مرات واستعانت بوالدها كي ينقذها ويبلغ الشرطة.

0
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى