الفن

نجوم عرب حاولوا الإنتحار..ولكن!

2+

مرحباً بكم! هناك دراسة نفسية أجراها عدة أطباء منذ فترة طويلة أكدت أن معظم الفنانين حول العالم يعانون من أمراض نفسية كالتوتر والخوف المستمر وعدم الشعور بالأمان والضغط  النفسى، على رغم من اعتقاد الجماهير أن نجومهم المفضلين يعيشون حياة مترفة خالية من المشاكل.

بعض الفنانين العرب والأجانب اعترفوا بأنهم يترددون لزيارة أطباء نفسيين  وأعلنوها صراحة مبررين أن هذا لا يعيبهم فى شئ، أما البعض الآخر فقد أنكر تمامأً فعندما يتم سؤالهم بشكل مباشر عما إذا كانوا يزورون أطباء نفسيين فهم يترددون على الهواء مباشرة  ولا يعترفون ويتركون الأمر للمشاهد هو من يخمن إن كان هذا النجم مريض نفسى بالفعل أم لا.

الفنانين الذين اعترفوا بخضوعهم لعلاج نفسى صرحوا بأن العقاقير المهدئة أصبحت جزء لا يتجزأ من حياتهم اليومية، وفى هذا المقال سنستعرض لكم أبرز المشاهير العرب الذين يترردون على طبيب نفسى والذين حاولوا انهاء حياتهم وعانوا من الإكتئاب لفترة طويلة.

بداية الفنانة “اليسا” بعد اكتشاف اصابتها بسرطان الثدى، كشفت أنها لجأت لطبيب نفسى لتخطى هذه المرحلة وأكدت أن العلاج النفسى ساعدها. كما دعت متابعيها عبر “تويتر” لأهمية الصحة النفسية وعلى الخضوع الدورى للعلاج النفسى، حيث غردت قائلة : (الصحة النفسية منا للمجانين متل ما قالولنا. الطبيب النفسى متل حكيم الأسنان. لازم نزوروا دوريا لنكون مرتاحين وبعاد عن الإكتئاب والإنهيار. كلكن ارفعوا الصوت معنا لدعم الصحة النفسية.)

وبعد فترة قصيرة مما أصاب “اليسا”، تمت استضافة “شيرين عبد الوهاب” فى برنامج “تخاريف” مع الإعلامية “وفاء الكيلانى” واعترفت خلال لقاءها أنها مصابة بمرض الوسواس القهرى، وكشفت أنها ذهبت لأكثر من طبيب ليعالجها مؤكدة أنها تستعين بطبيب لأنها لا تؤيد أن تتحدث مع أصدقائها عن مشكلاتها مخافة أن يستغلوها ضدها أو يؤذونها. كما تحدثت أنها تناولت مهدئات لمحاربة هذا المرض بعد طلاقها وخوفها الشديد على بناتها “مريم وهنا”.

ومن ضمن الفنانات أيضاً التى لم ترى حرجاً فى البوح بالتردد لفترات طويلة على عيادات الأطباء وتناولها الأدوية المهدئة هى الفنانة “غادة عبد الرازق”، فقد  صرحت بكل صراحة أنها تعانى من الإكتئاب. كما كشفت أن بعد انتشار الفيديو الذى كشف عن أجزاء حميمة من جسدها دون قصد منها أثناء ظهورها لايف على موقع “انستجرام”، كانت تحت تأثير أدوية مهدئة ولم تكن واعية لما حصل. كما أكدت أنها تزور طبيب نفسى منذ  12 عاماً وأن ما أدى بها إلى الإستعانة بطبيب نفسى هو حروب الوسط الفنى التى لا تنتهى ما دفعها لتناول المهدئات، وأيضاً خيانة صديقة مقربة لها والتى أثرت فيها بشدة.

الممثل السورى “عابد فهد” كشف أنه مر بحالة نفسية سيئة جدا وقال أنه أصيب بحالة من الإكتئاب الشديدة وكان يفكر بالإنتحار حيث كان يتحضر للزواج وانتابه الخوف على مشواره الفنى ومن ثم فقد راوده القلق بشأن فشل زواجه واستقراره العائلى، كما وصف تلك السنوات “بالمرحلة الإنتقالية الصعبة”.

أما المشكوك فى إنتحارهم بسبب الإكتئاب الذين كانوا يعانوا منه فى أيامهم الأخيرة فنجد على سبيل المثال المشير “عبد الحكيم عامر” بعدما قيل أن التخلص منه كان أمراً ضرورياً، وأيضاً الراحلة “سعاد حسنى” التى لقيت مصرعها فى لندن عام 2001.

شاركونا برأيكم فى التعليقات، إذا أعجبكم المقال لا تنسوا الضغط على زر الإعجاب ومشاركته مع أصدقائكم! إلى اللقاء!

2+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى