الفن

مفاجأة .. عفريتة إسماعيل يس “الراقصة كيتى” مازالت على قيد الحياة

0
يعرف الكثير مننا كيتي، وهي راقصة شرقية يونانية عملت في مصر، وفي أواخر الخمسينيات أختفت من الأضواء لأسباب غامضة رجحها البعض لتورطها في شبكات جاسوسية بينما نفى البعض ذلك، وذكر الجاسوس المصري رفعت الجمال (الشهير برأفت الهجان) في مذكراته أنه كانت تربطه علاقه مع راقصة تدعى كيتي.، في عام 1965 عادت لبلدها اليونان ومثلت هناك ببعض الأعمال حتى توقفت نهايًا بعام 1980 .
ظهرت في العديد من أفلام الأبيض والأسود. أشهرها كانت أفلامها مع إسماعيل ياسين. وهي مولوده في الإسكندرية، انقطعت عن العمل في منتصف الستينيات لأسباب غامضة ولكنها ظلت في مصروبالتحديد في حي شبرا في القاهرة.

كشف أحد أقارب الفنانة الاستعراضية كيتي أنها مازالت على قيد الحياة وتعيش في اليونان بأفضل صحة .

وقال أن الفنانة كيتي، فنانة الاستعراضات بخمسينيات وسيتينيات القرن الماضي، ترفض أي ظهور إعلامي حتى تظل صورتها الجميلة محفورة بالأذهان، وقال أن كل المعلومات المنتشرة عن وفاتها مغلوطة تماماً، وهي أكثر ما يزعجها .

وأضاف أنها بعدما تركت مصر في أواخر الخمسينات ذهبت لليونان ومنها ذهبت لأكثر من دولة، وأنشأت مدارس للرقص الشرقي في عدد من البلدان .

وعن أنها كانت عميلة للموساد الإسرائيلي، وأنها يهودية الديانة، قال أن هذا الكلام عاري تماماً من الصحة، وأن الفنانة التي ذكرها رفعت الجمال المعروف “برأفت الهجان في مذكراته، سنها مختلف تماماً عن سن كيتي في ذلك الوقت ، وعن ديانتها قال أنها مسيحية أرثوذوكسية ولم تغير ملتها .

وأيضاً عن شائعة زواجها بكمال الشناوي قال أن ذلك ليس صحيح، وأنها لم تقدم على الزواج من أي فنان مصري .

واستغرب البعض من أنها لا تخرج وتنفي شائعة وفاتها التي تحولت لحقيقة في أذهان الناس مع مرور الزمن، ولكن صرح قريبها أنها لا تحب أن تظهر أو تتكلم بأي شكل، حتى أنها لا تلتقط أي صورة مع أفراد عائلتها المقربين .

وأختتم أنها تعيش في اليونان بأفضل صحة،ميسورة الحال، تمارس الرياضة، محتفظة بأناقتها ورشاقة جسمها رغم دخولها على ال89 عام، وأنها متابعة للفن المصري ولكنها لا تعرف أسمائهم .

0
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى