الفن

مفاجأة جديدة حول مقتل سعاد حسنى !

4+

مرحبا بكم! على رغم مرور نحو 19 عاماً على رحيلها، مازال لغز موت الفنانة المصرية سعاد حسني يحير الكثيرين، مع اعتقاد البعض أنها قتلت، فيما يزعم البعض الآخر أنها انتحرت. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

وقد ناقش الفنان المصري سمير صبري هذا الموضوع عندما حل ضيفاً على حلقة خاصة من برنامج التاسعة المُذاع على التليفزيون المصري، والتي قدمها الإعلاميان نجوى إبراهيم ووائل الإبراشي.

حيث تحدث صبري عن برنامج قدمه قبل عدة سنوات، وسافر خلاله عبر عدة دول، وأجرى العديد من اللقاءات والحوارات، من أجل محاولة حل لغز موت السندريلا، حيث قال عنه أنه من خلاله كان يتحقق ولا يحقق في هذه القضية، موضحاً أنه كان يبحث عن صحة المعلومات التي تم ذكرها عقب وفاتها.

وتابع الفنان المخضرم أن إحساسه الشخصي يقول أن سعاد حسني لم تنتحر، وأنها ماتت بالصدفة خلال مشاجرة.

وأوضح أن تقارير الأطباء الشرعيين ذكرت أن الراحلة لم تعاني من أي كسور في جسدها بعد وفاتها، فكيف يمكن أن يحدث هذا إذا سقطت أو تم إلقاؤها من نافذة شقتها كما قيل؟

وأضاف أنه يعتقد أن هناك مشاجرة وقعت في شقتها، وماتت هي بسببها، قبل أن يتم نقل جثتها بعدها إلى المكان الذي تم العثور عليها فيه فيما بعد.

4+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى