الترند

ليس المرض ولا العلاقات المحرمة.. فضيحة من العيار الثقيل تسببت فى طلاق روان بن حسين !

1+

فجر المحامي الكويتي فهد الحداد، مفاجآت جديدة حول الفاشينستا روان بن حسين وزوجها الليبي يوسف المقريف، وكشف الأسباب الحقيقية لانفصالهما، مؤكداً تورطها في قضية غسيل الأموال التي هزت الكويت، والتي يدور بشأنها تحقيقات مع عدد من المشاهير. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

وقال الحداد عبر بث مباشر على “انستجرام”، مع الإعلامي المثير للجدل أبو طلال الحمراني: “روان بن حسين كويتية لكنها تسكن في لندن، تزوجها شخص ليبي، ومن المعروف في العالم كله أن أمواله جميعها مسروقة من النظام السابق (نظام القذافي)”.

وتابع الحداد: “هذا الشخص يوسف المقريف، كان متورطاً مع نظام القذافي، وحُولت المبالغ إلى لندن، ومن ثم طلب من زوجته روان أن تغسل هذه المبالغ عن طريق الدعايات والإعلانات”.

وأشار الحداد إلى أن خلافاً حدث بين روان وزوجها، بسبب حدوث خلل بهذا الالتزام بينهما، سبب وقوع الطلاق. وأضاف: “لا يغركم ما قالته حول الاغتصاب والمرض الجنسي، كلام فاضي، هو فقط متورط مع نظام القذافي، وأخذ نقوداً من أموال الشعب الليبي، وهرب إلى لندن، وطلب منها غسل هذه المبالغ”.

وتحدثت روان بفيديو سابق عن غسيل الأموال، بطريقة مُستفزة، وخرجت بمقطع فيديو عبر “سناب شات” تسخر من المتورطين. وقالت روان بالفيديو: “أقولكم شيء ما تفهموني غلط.. لما شوفت إن غسيل الأموال يفتح بيوت يشتري شقق يشتري سيارات ساعات وسفريات”.

وتابعت بشكل ساخر: “وأنا أسوي دعاية واحدة في الشهر وأبيع أرواج عشان أكفي إيجار بيتي.. قررت إن أنا أغسل.. أعطوني فلوس الغسلة بسرعة”.

1+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى