الترند

كيف أصبح شيخ أزهرى من مشاهير تيك توك؟

0

مرحباً بكم! عندما نتحدث عن داعية إسلامى عادة ما يأتى إلى أذهاننا صورة شيخ ملتح يرتدى العمامة والجبة والقفطان، لكن قد يكون أيضاً ببدلة رسمية وربطة عنق. الشيخ “مبروك عطية” داعى أزهرى مصرى لديه قبول واسع لدى كثير من العرب، ساعده فى ذلك أسلوبه غير التقليدى فى تقديم النصائح والرد على أسئلة متابعيه. اشتهر  الشيخ “عطية” بخفة الظل على الشاشة وهو يتميز بأسلوبه المختلف فى الرد على أسئة المتصلين خلال برنامجه خاصة فى المشاكل  المتعلقة بالسيدات والتى تُعرض عليه على الهواء مباشرة. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

يقدم  الشيخ “عطية” العديد من البرامج الدينية ببدلته الرسمية ممسكاً بعض الزهور وأوراق النعنع فى كفه، كما يتحدث بطريقة شعبية لا تخلو من التهكم فى بعض الأحيان. لكن طرائف من مكالمات “مبروك عطية” جعلت رواد التيك توك من كل الأعمار يقلدونه  حتى أصبح الشيخ “عطية” أصبح الترند على مواقع التواصل الإجتماعى . رياضيون وفنانون قلدوا الشيخ “عطية” وأسماء شهيرة شاركت فى تقليد أبرز جمله مثل الممثل “أحمد زاهر” وابنته “ليلى” وهو يرد على استفسار إحدى المتصلات، إلى جانب لاعب الأهلى السابق “ابراهيم سعيد” الذى قلده أكثر من مرة، وحتى الطفل الممثل “ياسين أمير” وهو ابن شقيقة الفنانة “أنغام” والذى لفت الأنظار بتقليده المتقن.

أغلب جمل الشيخ أثارت ضجة على السوشيال ميديا من قبل لأن ردوده تتسم بشئ من خفة الظل لتوصيل المعنى لكن ردود الفعل حول فيديوهات تقليد الشيخ “عطية” كان كثيرة خاصة على موقع “تويتر”، فمنهم من انتقد تقليد الشيخ بإعتباره يقدم برنامج دينى لا يجوز التنمر عليه وآخرون من اعتبروا أن محبة الشيخ وقبوله الواسع لدى شريحة كبيرة لا يستهان بها هى من أدت إلى تقليده وأن هذا لا يعيبه فى شئ…ما رأيكم أنتم؟

بدوره علق الشيخ “عطية” فى لقاء تليفزيونى على من يقلدونه بأنه ينظر للأمر من زاوية واحدة ألا وهى أن لولا حب الناس له لما قلدوه ولا كانوا التفتوا له لا من قريب ولا من قريب، كما وجه كلمة شكر لكل من يقلده على “تيك توك” وأن الأصل فى ذلك هو وصول العلم إلى الناس حتى وإن كان بطريقة ساخرة ولكن ما يهم “عطية” هنا هو نشر الفائدة وأن صوته يصل للأفاق. كما اعتبر أن من يقلدونه قد يكونوا أكثر تأثيراً فى الناس فعندما يرددون رسالته العلمية فإنهم ينشرونها بشكل أوسع ومن ثم فإن الفائدة تعم.

 

إذا أعجبكم المقال لا تنسوا الضغط على زر الإعجاب ومشاركته مع أصدقاءكم! إلى اللقاء!

0
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى