الفن

فنانة مصرية بفستان سواريه فى الحرم المكى !

5+

معروف عند المسلمين فى جميع أنحاء العالم تأديتهم لمناسك الحج والعمرة لأنفسهم وأحياناً نيابة عن ذويهم الأحياء أوالأموات، وإن كنت تزور بيت الله الحرام لنفسك أو لغيرك فهى نفس الطقوس والتعاليم والأدآب فالفرق الوحيد هو عقد النية والتلبية فبدلاً من إعلان نية العمرة لنفسك مثلا فإنك تعلن نية العمرة نيابة عن غيرك ويكون أجرها كبيرعند الله سبحانه وتعالى.

كثير من المعتمرين أو الحجاج نراهم ينشرون على صفحاتهم فى مواقع التواصل الإجتماعى صوراً لهم يظهرون فيها ممسكين بورقة مكتوب عليها أسم الشخص الذى يعتمرون عنه كنوع من الإثبات أو تكريم لذلك الشخص والدعاء له. لكن ما أثار الجدل فى قصتنا اليوم هو صورة تم نشرها فى الحرم المكى وأثير حولها جدل!

الصورة للفنانة المصرية “عايدة رياض” مرتدية فستان سواريه مكشوف فى الحرم المكى بمكياجها الكامل وزينتها على وجهها. وهذه الصورة يُعتقد أنها أخذت فى داخل الحرم المكى. هذه الصورة الغريبة والعجيبة تسببت بموجة كبيرة من ردود الفعل الناقدة على مواقع التواصل الإجتماعى التى أثارت جدلاً لظهورها بفستان سواريه وبدون غطاء رأس وفى كامل زينتها و أناقتها بداخل الحرم المكى!

وعلى ما يبدو أن هناك شخص قام بإظهار تلك صورة للفنانة “عايدة رياض” على هاتفه من أمام الكعبة المشرفة كنوع من الإثبات بأنه يقوم بالعمرة عوضاً عنها. وبدورها، أبدت الفنانة كثير من الإمتنان لهذا الشخص وقد شاركت هذه الصورة على صفحتها على موقع التواصل الإجتماعى “فيسبوك”  مع متابعيها شاكرة هذا الشخص الذى أظهرصورتها بداخل الكعبة. وعلقت الفنانة “عايدة رياض” على تلك الصورة قائلة : (مرسى أوى بجد فرحتنى جدا جدا جدا….)

وعلى غرار ذلك، هناك من أيدها وتعاطف معها جدا وهناك من عارضها ، فعلى سبيل المثال قد جاءت أبرز التعليقات “ربنا أعلم ما فى الصدور”…وتعليقات أخرى مثل “ربنا يهديكى يا شيخة ويتوب عليكى”.

الجدير بالذكر أن الأزهر الشريف قد تدخل فى هذا الأمر  لحسم الجدل الذى دام لفتة طويلة ، وعلى أثره جاء رد الشيخ “محمد رمضان” وهو أحد عملاء الأزهرالشريف بأن ما يحكم الأمر هنا هو عقد النية بالنسبة للمعتمر بحيث أنه إذا كان قد أخذ الصورة ومقصده خير ولم يقصد إثارة الجدل بل تمنى لها من قلبه التوبة النصوح ودعا لها فى تلك اللحظة فلا أثم عليه ويجب أن نفترض هنا حسن النية لكن إذا أفترضنا العكس، أى سوء النية، فعلى المعتمر أن يستغفر الله ويتوب توبة نصوحة لا رجعة فيها لأنه بذلك يستهزئ بمناسك العمرة وليس مدركاً أنه يقف أمام الله فى الكعبة.

بالنسبة للفنانة المصرية “عايدة رياض” دعونا نخبركم أكثر عن حياتها، فهذه الفنانة بدأت كراقصة فى الفرقة القومية للفنون الشعبية وعمرها 15 عاماً ثم أتجهت إلى التمثيل لشغفها به حيث شاركت فى أكثر من عمل درامى وكوميدى مع كبار الفنانين المصريين مثل عادل إمام وأحمد بدير. وعن حياتها الشخصية فالكثير منكم لا يعلم أنها كانت متزوجة من المطرب الراحل “محمد فؤاد” وقيل أيضاً أنها تزوجت لفترة طويلة من الفنان “أحمد بدير” وشوهد الأثنان أكثر من مرة معاً فى أحدى المطاعم الشهيرة بالمهندسين.

5+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى