الترندالفن

فنانة عربية تغنى بالحمام وتتغزل ببوكسر إبن الجيران!

7+

يعد شهر رمضان المبارك موسم شاشات التليفزيون بإمتياز بالنسبة للملايين فى البلدان العربية وخاصة فى مصر فإن تعرض فيه أهم الأعمال الدرامية والبرامج الترفيهية  كما يتنافسون فيه على نسب المشاهدات ويعرف ب “السباق الرمضانى”، كما تستغل الشركات الكبرى ذلك فتصدر إعلانات جديدة لجذب المستهلكين . كل هذا عادياً ويحدث كل عام، لكن إعلاناً تليفزيونياً لشركة “قطونيل” المتخصصة فى الملابس الداخلية أثار جدلاً كبيراً منذ عرضه فى أول أيام شهر رمضان المبارك…فما السبب؟

الإعلان يظهر الممثلة الأردنية “ميس حمدان” وهى تغنى لأبن الجيران وتتغزل فى حركاته ورجولته ووسامته ..وملابسه الداخلية طبعاً ! هذا الإعلان أثار ضجة واسعة واتهمه البعض بخدش الحياء ووصفوه بالغير لائق على الإطلاق لما يحمل من إيحاءات لا تليق بمجتمعنا وعاداتنا. ومن ثم فقد أصدر جهاز حماية المستهلك قراراً بوقف بثه على الفور، وأصدر قراراً فى بيان رسمى كالتالى: (وقف بث إعلان قطونيل لما يحمله من انتهاك واضح للكرامة  الشخصية والعادات والتقاليد المجتمعية بالإضافة إلى مخالفته لأحكام قانون حماية المستهلك بشأن المواصفات القياسية للإعلان.)

لم يقف الأمر عند هذا الحد ، بل تطرق إلى أكثر من ذلك فقد تقدم عدد من نواب البرلمان المصرى  بطلبات إحاطة بمعاقبة القائمية على الإعلان، من بين مقدمى تلك الطلبات النائبة “مى محمود” التى قالت: ( فوجئنا بعرض الإعلان الذى ظهرت فيه إحدى الممثلات تغنى بعبارات غير لائقة وحركات إيحائية مستفزة..أين الرقاية؟ وكيف سمحت لهذا المحتوى على شاشات التليفزيون المصرى فى شهر رمضان؟)

بعد الإنتقاد الشديد الذى واجهته “ميس حمدان” خاصة من قبل رواد مواقع التواصل الإجتماعى ردت بدورها و قالت أنها لم تقصد مضايقة أى شخص من خلال هذا الإعلان وكتبت عبر حسابها الشخصى على موقع التواصل الإجتماعى “انستجرام” قائلة : (وافقت على الإعلان لكونه عملاً مختلفاً وكوميديا ويرسم البهجة والإبتسامة للمشاهدين وبعد الجدل حذفته من كل حساباتى حتى لا أخسر جمهورى المصرى والعربى.) . وبدورها، أعلنت شركة قطونيل أنها قررت وقف الإعلان لإرضاء المشاهدين وأكدت أنها سوف تستمر فى تقديم ما يتناسب مع المجتمع المصرى. وقد أصدرت الشركة إعلاناً بديلاً أخذ الطابع الكوميدى دون أى إساءة أو خدش حياء كما أنه لاقى إعجاب الكثيرين.

الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التى تثير فيها “ميس حمدان” الجدل فقد عودت جمهورها أن تشاركهم كافة تفاصيل حياتها اليومية المهمة والغير مهمة عبر موقع “انستجرام” كما تقدم لهم وصلات من الرقص الشرقى بنفسها أو مع بنات أخواتها وتدربهم على الرقص أيضاً. أما مؤخراً فما أثار استغراب البعض عندما  نشرت فيديو لها وهى بداخل الحمام  بدون مكياج وتغطى شعرها بالمنشفة وترتدى ملابس رياضية وغنت أغنيتها “مسكتلوش” التى أصدرتها عام 2010 بداخل الحمام، وعلقت تحت الفيديو قائلة : (مسكتلوش..طبعاً مع صدى الحمام أحلى).

فعلى ما يبدو أن الحجر الصحى المنزلى قد يدفع الفنانين العرب لتصرفات غريبة …. ربما لأنهم ليسوا معتادون على المكوث بالمنزل لعدة أشهر نظراً لطبيعة عملهم. فما رأيكم؟

شاركونا برأيكم فى التعليقات ولا تنسوا الضعط على زر الإعجاب ومشاركة المقال مع أصدقاءكم! إلى اللقاء!

7+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى