الفن

فنانة بحرينية تنشر صورة لها وتطالب الجمهور بحذفها !

0

أثارت الفنانة البحرينية الشابة “حنان رضا”، جدلاً كبيرا صباح اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما نشرت صورة فاضحة لها بالشاليه عن طريق الخطأ بدلا من أن تقوم بإرسالها لإحدى صديقاتها، ومن ثم طلبت من متابعيها أو ممن رصدوا الصورة أن يمحوها من هواتفهم وطلبت الستر مستشهدة بآيات من القرآن الكريم. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

وكتبت حنان عبر حسابها على تطبيق “سناب شات”: “الخطأ الذي حصل من شوي أعتذر عنه وأنا فنانة محترمة وأحترم أسرتي وبلدي وعاداتي وتقاليدي، والكل يعرف حنان رضا شخصية محترمة ومحتشمة لا أتبع أساليب مبتذلة للشهرة لأنها لا تعنيلي أصلًا”.

وأضافت: “أتمنى يلي كبروا الصورة يمسحون الصورة لأن لازم تسترون على خواتكم وبناتكم وأنا بنتكم اللي عمرها ما خدشت الحياء، والصورة كانت ستبعث لصديقاتي المقربات اللي معاي بالشاليه، أرجو قبول اعتذاري ومسح الصورة من أجهزتكم”.

الغريب الذي أثار جدلاً بين المُتابعين، هو عدم وجود صورة من الأساس والصورة التى قالت “رضا” أنها نشرتها لم تكن متداولة ولم يرصدها أحد، ما جعل الجمهور يتهمها بإفتعال تلك القصة من أجل العودة إلى الأضواء.

وبدورها، ردت “حنان رضا” على من اتهموها بإفتعال تلك القصة بهدف العودة للفن عن طريق صورة فاضحة غير موجودة من الأصل وأن هدفها بذلك هو السعى وراء الشهرة، فكتبت: “اللي يدورون الذلة الجرائم الإلكترونية تدوركم بعد، وربكم يردهالكم في بناتكم، الله يمهل ولا يهمل رفعة سماعة بس”

وأضافت: “اليوم انتهى والدوشة اللي صارت انتهت، نبتدي يوم جديد لا أشوف ولا كلمة ولا عاش من يكدر (يُعكر) مزاجي، لحد يتابع ينطر أكشن ما عندي أكشنات ولا مريضة شهرة”.

وتابعت: “شايفة خير وعز وبنت عائلة وأصل وفصل.. لو أبي ذيج السكة جان سلكتها من 6 سنين، أحبكم ماما وبابا”.

ولمن لا يعرفها، “حنان رضا” أطلقت كليب عام 2015 بعنوان “سمّوا عليه” ولاقت الأغنية نجاحا جماهيريا كبيرا خاصة بدول الخليج وتخطى 25 مليون مشاهدة على اليوتيوب، وكان آخر أعمالها فى عام 2016 من خلال أغنيتها “لف ودور” ثم اختفت عن الأضواء لتعود اليوم بصورة فاضحة ليس لها وجود.

برأيكم هل تعمدت “حنان” نشر الصورة كى تعود للأضواء؟ شاركونا برأيكم فى التعليقات، وإذا أعجبكم المقال لا تنسوا الضغط على زر الإعجاب ومشاركته مع أصدقاءكم! إلى اللقاء

0
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى