الفن

صدمة- نادين نجيم تترك لبنان وتهاجر بعد تشوه وجهها بسبب كارثة مرفأ بيروت!! وتكشف عن السبب

0

أعلنت الفنانة اللبنانية نادين نسيب نجيم عن قرارها بالهجرة من بلدها لبنان فور خروجها من المستشفى، الذي تتلقى فيه العلاج على إثر إصابتها في انفجار بيروت وخضوعها لعمليتين جراحيتين في وجهها. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

غردت نادين نجيم عبر حسابها على تويتر بقرارها الذي توصلت إليه من داخل المستشفى، الذي تمكث فيه من أجل علاج إصاباتها التي ألمت بها، إثر تضررها من انفجار بيروت الذي كان قريباً للغاية من منزلها.

وكشفت نادين نجيم أنها قررت مغادرة لبنان والانتقال للعيش في بلد آخر أكثر أماناً قائلة في تغريدة: “من هل اللحظة من المشفى اخدت قرار : رح اترك البلد و عيش بأمان ببلد تاني بيحترم شعبه احسن ما ضل ببلد حاكمينه زعران وموت . بس تنقبروا انتوا تحت التراب نحنا منرجع على وطننا غير هيك ما الو لزوم الحكي وشكراً”.

 

تفاعل متابعو نادين نجيم بقوة مع قرارها ما بين مؤيد ومعارض، ليطلبوا منها عدم اتخاذ أي قرار في هذه اللحظة العصيبة التي تمر بها إثر إصاباتها الموجعة، وأن عليها أن تترك الأمور حتى تهدأ ثم تقرر ما تريده لها ولعائلتها.

وكانت نادين نجيم كشف عن إصابتها في انفجار بيروت، حيث كانت تتواجد وقتها في منزلها القريب من المرفأ، وأثناء تصويرها للحريق الذي نشب في البداية، وقع الانفجار المروع فصرخت ووقع الهاتف المحمول من يدها وتناثر الزجاج في كل مكان.

وعلى إثر إصابتها في انفجار بيروت، خضعت نادين نجيم لعمليتين جراحيتين في وجهها، حيث كشفت بنفسها أن العملية الأولى استغرقت 6 ساعات، ثم أجرت عملية أخرى في أنفها الذي تردد أنه تعرض للكسر.

وصدمت نادين نجيم متابعيها على انستقرام بلقطات من منزلها المحطم من جراء انفجار بيروت، حيث كشفت الكاميرا عن وجود بقع دم في كل مكان على الأرض، مما دفع الجمهور للتأكيد على أن إصابتها لم تكن سهلة أبداً. كما شاركت نادين نجيم متابعيها على انستقرام بفيديو للحظة المشؤومة كما وصفتها، عندما انفجر مرفأ بيروت وهي تصور الحريق وأصيبت نظراً لاقترابها من الزجاج في هذه اللحظة.

0
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى