الفن

رد فعل صادم من نجل الفنانة شويكار لحظة دفنها.. والجمهور ينتقده (بالصور)

1+

في رد فعل مفاجئ لمحمد فؤاد، نجل الفنان الكبير الراحل فؤاد المهندس، دخل في نوبة بكاء هيستيرية، وذلك أثناء انتظار جثمان والدته الفنانة شويكار أمام مستشفى الصفا لنقلها إلى مقابر العائلة في الواحات. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

وبحسب مواقع متخصصة في الشأن الفني، فقد انهار محمد فؤاد المهندس من البكاء أثناء عملية دفت والدته، لدرجة أن عملية دفنها تعطلت لفترة ليست بالقصيرة، الأرم الذي انتقده عليه الجمهور.

وحاول الحاضرين تهدئة محمد فؤاد المهندس لإتمام عملية الدفن، إلا أن كل تلك المحاولات باءت بالفشل.

الجدير بالذكر أن الفنانة شويكار قد فارقت الحياة عن عمر يناهز 82 عاما، وكان عدد كبير من الجمهور قد اعتقد أن عمرها 85 عاما لأن هناك صفحة شهيرة قامت بتقديم معلومات عنها وقد أخطأت فى تاريخ ميلادها فقد ولدت شويكار عام 1938، وليس عام 1936 كما أشيع.

وتوفيت شويكار بعد صراع مع المرض حيث أصيبت فى الأيام الأخيرة بوعكة صحية شديدة نقلت على إثرها إلى مستشفى الصفا وتعرضت بعد ذلك إلى انفجار فى المرارة أدى إلى رحيلها.

وكانت شويكار فى الفترة الأخيرة ابتعدت عن التمثيل حيث قررت أن تعيش حياة عائلية مستقرة مع ابنتها وأحفادها، وتتابع الأعمال الفنية دون المشاركة.

وعلى الرغم من ذلك إلا أن شويكار لم تعلن اعتزالها خاصة أنها أكدت فى أكثر من لقاء أنها تكره كلمة “الاعتزال” وتكتفي بالمتابعة ولكنها على الرغم من ذلك لا تحب التكنولوجيا، فلا تمتلك هاتفا محمولا أو كمبيوتر.

1+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى