الفن

راقصة تتهم نصر محروس باستغلالها

0

بعد أن طرح المطرب مصطفى شوقي، الشهير بمطرب “ملطشة القلوب” أغنيته الجديدة “ضارب عليوي” بمشاركة الراقصة ليندا، قوبل الكليب ببعض الهجوم من جمهوره بسب وانتقادات وقالت ليندا: “في البداية طلب المنتج نصر محروس أن أرسل صوراً لأربع بدلات رقص لاستخدامها في الكليب، لكنني رفضت أن أصوّر الكليب ببدلات الرقص لأنني سأدخل بيوت أسر مصرية، ولا أريد أن يتم على جسدي، ولكن طلبت أن تكون الملابس طويلة ليكون التركيز على مضمون الأغنية وأدائي وليس على ملابسي، وهنا أرسل لي الاستايلست فيكتور محروس بعض الصور كمثال للملابس التي أريدها والتي سأرتديها في الكليب”. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

وعلى أثر ذلك الهجوم، قرر المنتج نصر محروس عمل نسخة جديدة من الكليب بدون الراقصة ليندا، مما أثار ضيق الأخيرة، حيث أكدت أن هذا الأمر حدث بدون علمها، وأنه يُعَد استغلالاً لها، لنجاح الكليب أولاً، ومن ثم حذف مشاهدها فيه لإثارة الجدل، خاصة أن عدد مشاهداته تخطّى المليونين، ونجح نجاحاً كبيراً بسببها، حتى أنه أصبح على موقع البحث الشهير “غوغل” باسم الراقصة ليندا.

وقالت ليندا: “في البداية طلب المنتج نصر محروس أن أرسل صوراً لأربع بدلات رقص لاستخدامها في الكليب، لكنني رفضت أن أصوّر الكليب ببدلات الرقص لأنني سأدخل بيوت أسر مصرية، ولا أريد أن يتم التركيز على جسدي، ولكن طلبت أن تكون الملابس طويلة ليكون التركيز على مضمون الأغنية وأدائي وليس على ملابسي، وهنا أرسل لي الاستايلست فيكتور محروس بعض الصور كمثال للملابس التي أريدها والتي سأرتديها في الكليب”.

وأضافت أنها وافقت شرط أن يتم التقاط الصورة بالكاميرا من بعيد، و”كل هذا الكلام مثبت في الرسائل المتبادلة بيننا”.

وأكدت ليندا أن ملابس الكليب كاملة وكانت من تصميم ستايلست الكليب فيكتور محروس (نجل المنتج نصر محروس)، وأن الحركات الظاهرة في الكليب نُفّذت بموافقة المنتج الذي أخرج الكليب، ولم تتدخل ليندا في أي شيء إلا بعد موافقة المنتج والمخرج، لتُفاجأ عقب ذلك بما حدث.

0
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى