الفن

“حكايات” تكشف حقيقة حمل ياسمين صبرى من أبو هشيمة قبل الزواج!

3+

مرحباً بكم! لايزال خبر زواج “ياسمين صبرى” من رجل الأعمال المصرى “أحمد أبو هشيمة” يشغل رواد مواقع التواصل حتى الآن على الرغم من مرور عده أشهر على زواجهما إلا أن علاقتهما  لا تزال محط أهتمام المتابعين. (أضغط على المزيد لمتابعة المقال)

وقد تداول عدد من الحسابات عبر مواقع التواصل الإجتماعى مقطع فيديو للفنانة “ياسمين صبرى” وهى تقف على شرفة مرتدية فستان واسع ملئ بالورود مع تعليق (أنا حامل.. مفيش مبروك؟). وقد أشارت التعليقات أن “ياسمين” حملت من “أحمد أبو هشيمة قبل الزواج، كما تضاربت التعليقات على الفيديو بين منتقدين  لحملها قبل الزفاف وبين معترضين على الهجوم الذى شنه البعض على “ياسمين” بكونها زوجة “أبو هشيمة” شرعاً بعدما تم الزواج قبل شهر رمضان بأيام.

الحقيقة أن “ياسمين صبرى” ليست حاملاً وتبين أيضا أن الفيديو  مفبرك وتم تداوله من قبل رواد مواقع التواصل الإجتماعى ما أدى إلى إنتشار شائعه الزواج.

وفى سياق منفصل انصرف الكثيرون فى الحديث عن زواج “ياسمين” السابق، فقد تحدثت “ياسمين” فى وقت سابق عن زواجها من رجل خليجى متزوج فى السر وكانت قد تعرفت عليه أثناء عمل والدها كطبيب فى مستشفى بالإسكندريه مشيره أن زواجها الأول كان قبل دخولها عالم الفن والتمثيل. والأمر الذى حذى على اهتمام الناس هو أن ل “ياسمين صبرى” ابنة من طليقها الأول تعيش بأمريكا.

“ياسمين” كانت قد صرحت منذ فتره أنها سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث تعيش والدتها لتنجب ابنتها الأولى هواك. وتحدثت عن الخلافات مع زوجها الأول وأنها انفصلت عنه أول مره، ثم بدأت مشوارها الفنى وحققت النجاح فى وقت قصير ولفتت الأنظار وعادت لزوجها بعد الصلح بينهما ولكنها كانت تشكو دائماً من تعلقه بزوجته وأولاده وأن المشكلة الكبرى التى أدت إلى الطلاق هو إعلانها عن زواجها وهو ما كان يرفضها زوجها إحتراماً لزوجته الأولى التى تنتمى لعائلة عريقة فوقع الطلاق فى الحال.

كذلك كشفت “ياسمين” أن طليقها كان يعترض دائماً على تعلقها بالعمل الفنى والتمثيل وترك ابنتها مع والدتها دائما، وهذا الأمر دفعنا فى “حكايات” عن البحث أكثر عن ابنة “ياسمين صبرى” وتبين لنا أن ل “ياسمين” أقوال متناقضة بشأن موضوع ابنتها فكانت “ياسمين” قد طلبت من متابعيها على انستجرام أن يطرحوا عليها أى سؤال سواء عن الفن أو حياتها الشخصيه لتجيبهم بصراحة فتنوعت الأسئلة ومنهم من دفعته حشريته إلى أن يسأل إن كانت لديها ابنة فعلاً وفق ما قيل، لتنفى بشكل قاطع ما يتردد وهذا ما يتعارض مع تصريحاتها الأخيرة بشأن ابنتها!

إذا أعجبكم المقال لا تنسوا الضغط على زر الإعجاب ومشاركته مع أصدقاءكم! إلى اللقاء!

3+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى