الفن

حساب مزيف للفنان توفيق عبد الحميد يُدخِله في حالة اكتئاب

0

أطلق حساب مزيف باسم الفنان توفيق عبد الحميد حالة سخط بسبب سوء التعامل معه وشكوته من عدم وجود عمل فني يشارك فيه بعد هذا العمر.

وقال الحساب المزيف للفنان عبد الحميد، في تغريدة على «تويتر»: «إنا بعد العمر ده كله يتقالي محدش يعرفك واقعد في البيت!».

وقد تفاعل مع تغريدة توفيق عبد الحميد العديد من المغردين، حيث رد متابع قائلاً: «حضرتك فنان ومحترم ومن الجيل اللي علمنا يعنى إيه فن يحترم المشاهد… عتابنا الوحيد لحضرتك ولكل الفنانين المحترمين – اعذرني – انكم اديتوا فرصة للناس اللي طلعت وظهرت على الشاشات، وشوهت صورة الفن والسينما والدراما المصرية، والمنتج طبعا يهمه العائد اكتر ما يهمه إنه يقدم فن محترم».

وردّت متابعة أخرى تواسي فيها الفنان عبد الحميد: «إنت نجم خلوق ونموذج للأجيال القادمة، وأحسن شيء لك الآن تترك التمثيل وتتفرغ لربك ونفسك وصحتك”.

الأمر الذي استدعى المخرج الشاب أكرم البزاوي، نجل الفنان محمود البزاوي، لكشف حقيقة الحساب المزور، حيث كتب معلقاً على إحدى المنشورات للحساب المزور، عبر حسابه بموقع «تويتر»، قائلاً: «يا جماعة ده حساب مش حقيقي والله»؛ إذ إنّه بالنظر إلى الحساب المزور المنسوب إلى الفنان لم يوجد به إلا منشوران فقط، وتمّ تدشينه الشهر الحالي.

يشار إلى أنّ الفنان توفيق عبد الحميد، قال في تصريحات سابقة، إنّ سبب انتشار تلك الشائعة هي صفحات التواصل الاجتماعي المزيفة التي تحمل اسمه، مشيراً إلى أنّ لديه صفحة على موقع التواصل الاجتماعي ولكنّها مجمدة وليس لديه أصدقاء على تلك الصفحة.

وعن سر غيابه طيلة هذه السنوات، يقول توفيق عبد الحميد، في تصريحات صحافية: «أنا ابتعدت بإرادتي، لكنني لم أعتزل الفن، وعودتي متوقفة على عمل فني جيد أعود به للجمهور بعد كل هذه السنوات. فالتمثيل بالنسبة لي الإمتاع، وفي المرحلة دي لازم استمتع عشان أقدّم العمل بجودة ويقول الجمهور عودا أحمد مش مجرد كمالة عدد».

وأضاف توفيق: «كان من المقرر أن أشارك بعمل درامي في رمضان 2016 اخترته بين 3 أعمال لأنّ الدور استفزني، لكنّى أصبت بانزلاق غضروفي ومحصلش نصيب إني أشارك فيه».

جدير بالذكر أنه قد تم تكريم الفنان توفيق عبد الحميد العام الماضي في افتتاح المهرجان القومي للمسرح، حيث هتف الحضور له باسمه.

0
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى