الأبراج

توقعات الأبراج الأسبوعية ( 14 – 21 يونيو 2020) على جميع الأصعدة

0

الحمل  (21 مارس – 19 أبريل): رغم مبادراتهم المستمرة المباشرة وغير المباشرة إلا أنك لا ترى فيهم ولا فى علاقتهم إلا ما هو سلبى وناقص، لذلك لا تريد أن تسبح فى هذا الوحل. تعبت يا حمل وكل المظاهر خداعة بالنسبة لك. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

الثور (20 أبريل – 20 مايو): لم تعد قادر على المشاحنات، عجزت عن إقناعهم بأنك فعلاً تعبت لا تنسى أنك طرف ثالث فى القضية أو فى حياتك تدخل طرف ثالث لترميم العلاقة.

الجوزاء (21 مايو – 20 يونيو): إذا كانوا يجددون سحراً فأظنك على علم به، لأنك لن تستسلم له أبداً بالإضافة أنه مازال فى القلب عشق واحد لكنه بعيد المنال.

السرطان (21 يونيو – 22 يوليو): حذارى أن تعيقك الماديات أو تغرنك الماديات فتفقد السيطرة وترى فقط وجه القمر الواحد وتنسى أن له وجهان. إياك ثم إياك.

الأسد (23 يوليو – 22 أغسطس) : فقدت الأمل فى علاقة ميتة دفنتها ودفنت معها كل الآلام والمآسى، خيانات لعهود وإنقاضات لعقود لكن الأمل فى المستقبل كبير وما ظننته مات سيحيا بقدرة قادر

العذراء (23 أغسطس – 22 سبتمبر) : ما الذى تحيكه يا عذراء بعد هذه العزلة، أراك ستلقن أحدهم درساً أو فعلاً قد فعلت خصوصاً إذا أذوك فى الماضى. النهاية غير محتمة بينكما إنها فقط الجولة الأولى

الميزان (23 سبتمبر – 22 أكتوبر) : الحب كبير فى قلبك وربما فى قلبهم أيضاً لكنك فى نفس الوقت لست محجوز فى هذه العلاقة ولن تكون، هكذا كتبت وستكتب أقدارك . وإذا لم تأتى الرياح بما لم تشتهى السفن فسوف تختم القصة بنقطة وعودة للسطر

العقرب (23 أكتوبر – 21 نوفمبر) : لست نادماً على حبك لهم إلا أن حياتك فيها شخصان وقد يكون فى حياتهم أيضاً شخصان. عموماً يا عقرب سواء كان هذا أنت أو هو الذى فى حياته شخصين فالعلاقة بينكما على وقف التنفيذ. القرار سيكون حاسم وصعب هذه المرة خصوصاً أن أحدكما سيخضع لتجربة الحب مع الآخر فسيكون على أحدكما الأختيار وعلى الآخر أن يدفع الثمن

القوس (22 نوفمبر – 21 ديسمبر) : آمال كثيرة عقدتها على شريك ضعيف أظن أنك بنيت صفحة من الأوهام لكن تتعلم جيداً لأنك لست من الأشخاص الذين يلدغون مرتين من نفس الجحر.

الجدى (22 ديسمبر – 19 يناير) : مستعد للتواصل وستنجح فى ذلك لأنك اكتشفت أن الحياة الفردية لا تناسبك فلم لا تجرب طالما أن فى جعبتك الكثير مما تقدمه لقلوب العذارى

 الدلو (22 يناير – 22 فبراير) :المواجهة الكبرى هذه المرة ولست مستعد للتنازل. وصلت لنصف الطرق ولن تتراجع سيحتد الحوار ولكن لا تتوقع أن تحصل على ما تريد بسهولة.

الحوت (23 فبراير – 20 مارس) : أين أنت يا حوت؟ غائب عن الشريك. عودة ميمونة مرتقبة وكرم عاطفى على الأبواب. أظن أنك أخذت جرعتك الكافية فى هذا الحجر وحان وقت فتح الحوار لكن لا تنسى أن تزيد الجرعة لأنها لن تكون كافية لإقناعهم بسبب غيبتك.

إذا أعجبكم المقال لا تنسوا الضغط على زر الإعجاب ومشاركته مع أصدقاءكم! إلى اللقاء!

 

0
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى