الصحة

بعد كورونا.. “الطاعون الأسود” قادم !

0

مرحبا بكم! مع تخفيف إجراءات الإغلاق العام وفى الوقت الذى تشدد فيه منظمة الصحة الدولية على توخى الحذر خشية حدوث تفشى جديد لفيروس كورونا، أعلنت الصين أنها صعدت من احتياطاتها بعد التأكد من ظهور حالة من الطاعون الدبلى. السلطات أصدرت تحذيرا من الدرجة الثالثة فى نظام تكون من ٤ مستويات بعد ظهور هذه الإصابات بمنطقة مانغوليا ذات لحكم الذاتى. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

 الطاعون الدبلى هو مرض حيوانى المنشأ وينتشر بين القوارض الصغيرة مثل الفئران والجرذان والبراغيث، قد يكون مميتا ولكن يمكن علاجه بالمضادات الحيوية.

وكالة أنباء الصين الجديدة قالت أن هناك مصاب عانى من ارتفاع بدرجة حرارته بعد أن تناول مرموط اصطاده كلب. بأتى ذلك بعد التأكيد على وجود حالتين لشقيقين تناولا المرموط وتم على أثرها فرض الحجر على ١٤٦ شخص خالطوا الشقيقين.

يعد المرموط هو أحد أنواع السناجب الكبيرة التى توجد فى أمريكا وأوروبا وآسيا. كما يعد تناول لحمه نئ هو أحد الأطعمة التقليدية فى مانغوليا، إلا أنه مع وجود اصابة جديدة قامت اللجنة الصحية بمنع صيده وكذلك الحيوانات التى قد تكون حاملة للطاعون؛ لا سيما حيوان المرموط.

حالات الإصابة بالطاعون الدبلى ليست نادرة الحدوث، فتظهر حالات فى أنحاء مختلفة من العالم من وقت لآخر. فقد شهدت مثلا مدغشقر أكثر من ٣٠٠ إصابة فى موجة انتشار فى عام ٢٠١٧. كما تتراوح نسبة الوفيات من ٣٠٪؜ إلى ٦٠٪؜ .

الطاعون الدبلى ليس بمرض جديد، فقد أدى إلى وفاة حوالى ٥٠ مليون شخص فى أفريقيا وآسيا وأوروبا فى القرن الرابع عشر. لكن السؤال الذى يشغل بال الكثيرون هل هناك احتمالية تحول الطاعون إلى وباء عالمى ؟

منظمة الصحة العالمية أجابت على هذا السؤال، فقالت : (لا نرى فى الطاعون الدبلى فى الصين خطرا حقيقيا فى المرحلة الحالية ومستمرون بمراقبة الوضع عن كثب)

0
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى