الرياضة

ابو تريكه يثير الجدل بسبب تصريحه الاخير

10+

“تريكة أسطورة عربية ” هاشتاج يتصدر موقع التواصل الإجتماعى “تويتر” فى مصر دعماً له من معجبين اللاعب المصرى الكبير على تغريداته الأخيرة بشأن أزمة النادى الأهلى.

بدأت هذه الازمة حينما أعلن وزير الرياضى السعودى “تركى آل الشيخ” عبر صفحته على موقع التواصل الإجتماعى “فيسبوك” و “تويتر” عن كل ما قدمه من دعم خلال فترة رئاسته الشرفية للنادى الأهلى خلال الفترة الماضية، والذى أنسحب منها بعد ذلك.

“الشيخ” يقول أنه قدم 6 مليون جنيه لتمويل حملة “محمود الخطيب” الإنتخابية لرئاسة النادى الأهلى، كما قام بتجديد عقود بعض اللاعبين وأنه هو الذى أتم صفقة اللاعب “صلاح محسن” وقام بمنح مكافآت للاعبين وعمال النادى ليصل إجمالى الأموال التى قدمها للنادى الأهلى بأكثر من 260 مليون جنيه مصرى، على حد قوله.

ولكن “تركى آل الشيخ” أتهم القائمين على إدارة النادى الأهلى بعدم صرف المكافآت التى قد منحها للاعبين والعمال بل فقط جزء منها ومن ثم فقد كتب تغريدة على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الإجتماعى “تويتر” قائلا: (علمت وأحزننى أن أزارو ومعلول وأحمد فتحى وعبد الله السعيد لم يحصلوا على مكافاة الدورى التى كانت هدية بسيطة منى منذ شهرين وإلى الآن لم يستلموها كما لم يتسلم العمال بالنادى المكافآت كما هى، بل سلموا جزء بسيط منها و ليست هذه مبادئ الاهلى…رحمك الله يا صالح سليم!)

ولكن رداً على تلك الإتهام، طالب “محمود الخطيب” رئيس النادى الأهلى من وزير الرياضة بتشكيل لجنة مالية لحصر تبرعات “تركى آل الشيخ” والتأكيد على أن تلك الأموال دخلت حسابات النادى الأهلى بإعتمادات وقرارات رسمية من مجلس الإدارة،  وتم صرفها فى الجهات المخصصة لها بمستندات موثقة.

هذه الأزمة أثارت غيرة لاعب النادى الأهلى والمنتخب المصرى المعتزل “محمد أبو تريكة” حيث غرد عبر “تويتر” قائلا: (الأهلى فوق الجميع. أتمنى من مجلس إدارة نادينا الموقر أن تفتح لنا نحن مشجعى النادى ومحبيه حساباً بنكياً لرد كل المبالغ التى قدمها معالى رئيس هيئة الرياضة السعودية الشقيقة لنساهم فى محو الحزن والألم الذى اصابنا جميعاً جراء الأمور الأخيرة. ومن هنا أعلن تنازلى عن جميع مستحقاتى القديمة لدى النادى على أن توضع فى هذا الحساب…وكلمة اخيرة لمعالى الوزير نعلم أنك تحب الأهلى ولكنك اخطأت فى حقه من يحب الأهلى يعطى ويبذل كل نفيس فى سبيل رفعته ولا ينتظر المقابل هكذا تعلمنا فى مدرسة الأهلى.)

وبعد فترة، ظهر “أبو تريكة” فى أحد البرامج التليفزيونية وقال أنه لازل عاشقاً للأهلى ويطالب بوقف أى نشاط رياضى خلال أزمة كورونا وقال فى حديثه : (كرة القدم تصنف كرفاهية وليست كضرورة، لابد من وضع خطة لوقف الأحداث الرياضية لأن حياة الإنسان أهم من أى بطولات وأهم من أى مباراة). وأضاف قائلا: (النهاردة الرأسمالية المتوحشة فى العالم تسود … تقولك بلاش نخسر بث تليفزيونى منخسرش فلوس… لا يبقى اخسر لأن الماتشات بتروح وتيجى انما الناس لا).

لاقى تصريح أبو تركية الأخير العديد من الاراء عبر مواقع التواصل الإجتماعى فمنهم من انحاز له ومنهم من هاجمه.

برأيكم…هل معه حق؟ شاركونا برأيكم فى التعليقات.

10+
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى