الفن

إعلامية سعودية شهيرة تفارق الحياة “مقتولة” على يد زوجها

0

فجرت وفاة الإعلامية السعودية عزيزة العمراني، “مقتولة” على يد زوجها، أزمة بين رواد التواصل الاجتماعي الذين صنفوا تلك الحادثة على أنها ضمن جرائم العنف ضد النساء. (اضغط على المزيد لمتابعة المقال)

ودشّن رواد التواصل الاجتماعي وسمًا بعنوان #عزيزه_العمراني تفاعلوا من خلاله مع الحادث الذي وقع في منطقة تبوك شمال المملكة، مؤكدين أن وفاتها جاءت نتيجة قتلها على يد زوجها بسبب خلافات بينهما انتهت بمقتلها، وذلك ما أكدته العديد من المواقع المحلية أيضًا.

وانتفض رواد مواقع التواصل الاجتماعي من خلال تفاعلهم عبر الهاشتاق خلال الساعات الماضية بسبب تشييع جثمان الإعلامية عزيزة العمراني أمس الخميس، حيث لا تزال الجريمة تلقى ردود فعل غاضبة وسط مطالب بمحاسبة الجاني فضلًا عن وضع تشريعات وقوانين تمنع وقوع جرائم مماثلة ضد النساء كتلك التي حدثت مع عزيزة.

وبينما تتواصل ردود الأفعال ألقت الشرطة السعودية القبض على القاتل وفقًا لوسائل إعلام محلية، قالت إن الشرطة السعودية ألقت القبض على الزوج القاتل، دون أن يتم الكشف عن تفاصيل أكثر عن الجريمة ودوافعها.

وغرّد العديد من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي عبر الهاشتاق #عزيزه_العمراني من بينها ما كشفته مغردة تُدعى “عالية” من تفاصيل عن الإعلامية الراحلة بأنها نائب تحرير صحيفة إلكترونية ولها 6 أطفال، فكتبت: “#عزيزة_العمراني معلمة اجتماعيات المنسقة الإعلامية لمدرستها نائب تحرير صحيفة الكترونية، صحفية وزوجة وأم لـ6 أطفال إنسانة قمة في العطاء تروح كذا مقتولة؟ ومن مين ؟ من المفروض يكون اقرب الناس لها وسندها؟ آن الأوان أنه يتم تحويل قضايا العنف الأسري والتعنيف للشرطة بدل الشؤون الاجتماعية”.

وتعد حوادث وجرائم العنف الأسري في المملكة وخاصة تلك التي تقع ضد النساء والأطفال من أبرز الحوادث التي تثير تعاطف المواطنين في المملكة، وفي كل مرة يطالبون بوضع حد قانوني لتلك الجرائم.

0
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى